• !

الشلهوب : الحزم و العزم سمتين ملازمتين لجميع قرارات خادم الحرمين الشريفين

الشلهوب : الحزم و العزم سمتين ملازمتين لجميع قرارات خادم الحرمين الشريفين
المركز الإعلامي بنادي الفيحاء: في تصريح له بمناسبة ذكرى البيعة ، قال سعود الشلهوب رئيس نادي الفيحاء : أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله منذ اللحظة الأولى لتوليه مقاليد الحكم كان الحزم و العزم هما السمتين الملازمتين لجميع قراراته ففي خلال عام واحد أحدث الملك الحازم تحولات جذرية في إدارة الدولة كما اتسمت قرارته أيده الله بالسرعة و الحزم و العدل ، حيث إتضح حرصه أيده الله على ضخ الدماء الشابة في مفاصل الدولة لتستمر عجلة التنمية و التطور، متخطية كل التحديات و الصعوبات,
فقد شهدت المملكة على الصعيد الخارجي إنتصارات دبلوماسية عظيمة و مواقف شجاعة أثبتت للعالم اجمع أن بلادنا قادرة على أن تكون في موقع القيادة و أن يكون لها الريادة في جمع القرار العربي و الإسلامي وردع كل من تسول له نفسه التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة ودول الخليج خاصة و الدول العربية و الإسلامية عامة ، فقد فاجأ قرار الملك الحازم بإعلان إنطلاق عاصفة الحزم العالم أجمع و أحدث تحولات كبيرة في المنطقة ، تبع ذلك الإعلان عن اكبر تحالف عربي و إسلامي أجمع فيه العالمين العربي و الإسلامي على توحيد الصفوف في مواجهة الأعداء ، ليبدأ العام الجديد بقرار حازم و صارم للحد من التجاوزات الإيرانية التي تعدت الأعراف الدولية و الدبلوماسية ليأتي الرد السعودي بقيادة خادم الحرمين الشريفين بقطع العلاقات الديبلوماسية ، هذا القرار الحازم أكد الرفض القاطع للتدخل في الشأن الداخلي للمملكة و أسهم أيضا في تعرية إيران أمام المجتمع الدولي ، حيث لقي هذا القرار مساندة ودعم على المستوى العربي والإسلامي و الدولي.
كل ذلك لا يعد مستغربا فخادم الحرمين الشريفين ذو باع طويل في العمل السياسي و الإداري فقد تمكن خلال تولية إماراة الرياض من تحويل العاصمة إلى مدينة حضارية متطورة شملت التنمية جميع محافظات ومراكز المنطقة .
و بهذه المناسبة نجدد البيعة والولاء و الطاعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود و لولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز و لولي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهم الله ، وأدام بلادنا مطمئنة مستقرة.

تعليقات